اعمال ادبيةتوثيقات

الشاعر فؤاد زاديكى

بُيُوتُ النّاس
شعر/ فؤاد زاديكى
بُيُوتُ النّاسِ أسرارُ … إذا ما أُعْلِنَتْ عارُ
أجَلْ لا يَنْبَغي هذا … وما المَقبُولُ أعذارُ
إذا ما ذِيْعَتِ الأسرارُ إنّ البيتَ يَنْهَارُ
وُجُوبُ السِّرِّ أنْ يَبْقَى … ولو كانتْ بِهِ نارُ
سَلامُ البَيتِ مأمونٌ … فلا تَجتاحُ أخطارُ
مِنَ المُعْتَادِ أنْ تُبدي … خِلَافًا مِنْها أفكارُ
على الزّوجينِ إلزامٌ … بما يَدعُوهُ إصرارُ
لأنْ تَبقَى خلافاتٌ … فلا يَدري بِها الجَارُ
بِلا كَشْفٍ وإعلانٍ … على ما يَحتوي دارُ
هُما شَخصانِ لا شَخْصٌ … وللإيثارِ آثارُ
متى كانتْ لدى الإثنينِ نِيّاتٌ وإصرارُ
على أنْ يَنْجَحَ المَسعَى … فلنْ يَهتَزَّ إشْعارُ
سَيَحْلُو العيشُ في طِيبٍ … وما يأتيهِ مِشْوارُ
هُما مَنْ يُنْجِحُ المَسْعَى … وحبُّ النّاسِ أقدارُ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى