اعمال ادبيةالشاعر طلال حدادتوثيقاتجامعة ملوك الحرفجريدة ورقيةشخصياتشخصيات ادبيةشخصيات ثقافيةمتفرقات دولية

قصيدة آخر الصيف .. الشاعر طلال حداد .. بحر الوافر

من بحر الوافر
لرُبما أكون عنكِ رحلت
في آخر الصيف بِلا سببِ

ودعتُ وجهكِ النازف حبيبتي
ولم يمنعني ما قلتيه بالعتبِ

لم يمنعني حبٌ نما في ضلوعي
وذكراك عند الرحيل تنتحبي

فارقتُ وجهكِ من غير أن أودعهُ
وكم اخفيتُ ما أُلاقي من تعبِ

وأشعلتُ كُل حروفَ قصائدي
كي استريحَ منكِ ومن لعنة الكتبِ

وحتى لا يبقى لي من ذكرىَ أستعيدُها
ولا اكونَ اليكِ في كل يومٌ مُرتقبِ

روضتُ في البعد جميع مشاعري
كي لا يُلاحقني الذنب في الهربِ

حملتُ روحي اثقالاً تكادُ تقتلها
واشعلتُ فيها نيراناً من اللهبِ

لكن نِداي عِند الصبح يلثمكِ
ويفيضُ عليكِ كما الماءِ في السحبِ

مع أني بعدتُ حقاً لكن لو تعلمي
في البعد عني كم كنتِ تقتربي

الشاعر ، طلال حداد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى