اعمال ادبيةتوثيقات

اعلانية الأشياء .. الشاعرة نجوى النوي

# اعلانية الأشياء …اعلام لدنيا جديدة #

مالها دنياي …مالها
عرق الذات فيها …يبثّ أحمالها
ومالي أرى العالم من ثقب بلّور
يحدّثني أخبارها
صور …كلمات …وخطوط
يتوه منها حمّالها…
والتقينا ذات مفاتيح
الرّجاء …ارسال صورة ….نقطة
مربّع يدير أعمالها
تبرمجني شبكة تعديلها
ردّا على جناح السرعة….نقطتان
اعجاب متبادل
حسب ما تقتضيه المصلحة
فسدت امالها ….مالها
بركان في الرّوح يغلي
ترتجّ نفسي …تُغتال فيها امالها
مالها ….لا تقتفي الخطو
قبل أن تقطع منها أوصالها
دنياي تحلم بالبقاء
فأرة تحرّك الشريان فيها
فيشتدّ زلزالها
كل الاماني تختفي
تزداد على الرّوح أثقالها
مالي …ودنياي متناحران
أو لست أدري …أنّ للأحلام صار
نقطة….زرّا لها
وأنّ للحياة يمكن للنفس اقفالها
عجيبة دنياي هذه !!
أفتح عيناي…بيت…أركان…ونوافذ
تمثال بمواصفات الحلم ذاته
صباح الخير ….نقطة
تصبحين على محبّة ….نقطتان
أجول في ثناياها …حسب تجوالها
وأحلم بانجاب طفل ….
ضوء أحمر!!!…أنتظر أقوالها….مالها
مالي تحيّرني أشيائي
أرتاب في تحليلها
شارة خضراء!!!…. استفهام ؟…نقطة
سهم يجول بخاطري
عيناي متّجهتان نحو الهدف
مالها أفكاري غائبة….
رامت اذلالها
دنياي تغيّب كل ما هو لي
أراني أقاتل يومي
ولا …لا أقدر على تقتالها
مسطرة حياتي …أرقامها
تضيئ عالم الشهوات الكبرى
وحي الكلمات فيها ….أوحى لها
مالي وحيرة شتّت امالا لا تفارقني
تزيد أيّامي حملا على أثقالها
مالي ودنياي …مالها
حين ترتحل بداخلي الظّنون
تكبر مساحات أغلالها
واذا انتابني شغف اللّقاء
وتمدّدت النشوة فيّ
تذوب اللّذّة مني …تُفكّ أوصالها
الاهي لمَ….تتضاعف الرّغبة داخلي
ويُحرّم عليّ أعمالها
ومال نفسي تروم اذلالي
لتمحو اذلالها…مالها
أيا دنياي رويدا ….
مازال بي قبس امال يهدهدني
ما انفكّت الرّوح تفتّق أغلالها
أيّها السّاقي…مدائني عطشى
ودنياي سواقيها تجفّفها
اعلانيّة الأشياء
فينتظر الماء …كيف يجري لها
ضباب…كل الذي كان …تراب
كلّ الذي يمضي …هضاب
كلّ الذي قد يأتي …
يحكمه السّراب
ومازلت في ركن …ذات أحد
يعايشني العذاب
فمالي ومال جبالهم….
مصندقة أفعالها
أتسلّل ذات هفوة…لأرمي أحزاني
أكبّلها في ركن مغمض العينين
أظلمَ الضّوء …أحكم تكبيلها
ما لها دنياي …مالها ؟؟
مسنّنة أنيابها
تقظم الفرح منّي
وتنشر حولي …عِللها
أتوه …وأمضي …
الى حيث لا أدري
تُسيّرني النقط …
قفي …انتظري…ارجعي
امضي …خطر !!!
خطر المرور في ثناياها
يصعّب عليّ …التجوال بها
مالها …وماله قلمي يخطّ أقوالها ؟
تحاصرني افكاري …
أخاف هروبها
من بات يدري …
أن نكون أشياءا
تمحو ما فات من أفعالها
دنياي أحكمت عليّ أقفالها
وأدركت أن روحي …
قد خابت امالها
فمالي …ودنياي …مالها ؟؟

كلمات :
الشاعرة العربية
نجوى النوي
تونس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى